الجمهورية العربية السورية
وزراة الإدارة المحلية
الأمـانة العامـة
لمحافظة حماة

اتصل بناالشكاوىالخدماتالأخبارالرئيسية
: عودة الحياة لمجرى نهر العاصي والنواعير وإنقاذ محاصيل القمح والشعير الأخبار المحلية
28/3/2018

عودة الحياة لمجرى نهر العاصي والنواعير وإنقاذ محاصيل القمح والشعير :
عادت المياه لمجاريها مجددا في نهر العاصي معلنة عودة الحياة والجمال لسرير النهر بعد إطلاق دفعة من المياه محتجزة لدى سد الرستن في مجرى النهر الذي عانى خلال الأشهر الماضية من جفاف شديد نتيجة انخفاض معدلات الهطول المطري خلال موسم الشتاء الماضي .
هذه الدفعة من المياه بعثت الأمل من جديد في نفوس المزارعين والفلاحين لإنعاش حقولهم وبساتينهم ومزروعاتهم لاسيما محصولي القمح والشعير الاستراتيجيين حيث من المتوقع أن تشكل هذه المياه رية اسعافية تنقذ المحصولين عقب انحباس في الأمطار دام عدة اسابيع فضلا عن توفير مياه لري باقي المحاصيل من الأشجار المثمرة المنتشرة في الأراضي والحقول على ضفاف نهر العاصي في المنطقة الممتدة من سد الرستن حتى سد محردة وصولا إلى منطقة الغاب .
المهندس فادي عباس مدير الموارد المائية أشار إلى أن اطلاق المياه جاء استجابة لطلب اللجنة الزراعية خلال اجتماعها الأخير المتضمن إطلاق كمية 10 ملايين متر مكعب من المياه كرية أولى لإنقاذ محصولي القمح والشعير اللذين تنتشر زراعتهما في مختلف ربوع المحافظة علاوة على تلبية احتياج البساتين والأزوار على امتداد مسار النهر في مناطق حماة ومحردة والغاب مبينا انه سيتم استغلال كامل المياه المحررة من سد الرستن لجهة استخدامها في ري المزروعات والفائض منها سيعاد احتجازه في سن محردة .

وأوضح ان عملية إطلاق المياه في مجرى العاصي وشبكات وقنوات المياه ستستغرق 15 يوما من المتوقع ان يجري خلالها ضخ كمية من المياه تفوق 17 مليون متر مكعب.
وبين المهندس مرهف حاج زين رئيس قسم استثمار السدود ان لجنة الموازنة المائية درست المتاح المائي في سدي الرستن ومحردة وبناء على ذلك أطلقت المياه بواقع 12 مترا مكعبا في الثانية بهدف تعزيل مجرى النهر وتخفيف حدة الروائح الكريهة المنبعثة منه وتحسين البيئة بما يتوافق مع المظهر الجمالي للمدينة وتأمين الجريان الصحي وري البساتين و المزروعات على ضفاف النهر بين سدي الرستن ومحردة مروراً بمدينة حماة.
ولفت المهندس حاج زين إلى أن معدل الغزارة المطرية في موسم الشتاء كان منخفضا ولم يصل إلى حدود تأمين جريان المسيلات المائية بشكل كاف لتأمين صبيب مقبول للمياه بالسدود.
المهندس غازي العزي المدير العام للهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب لفت إلى أن المساحات المستفيدة من إطلاق هذه المياه على امتداد مسار نهر العاصي في الحوض الأول من منطقة الغاب وشبكة طار العلا والتي تشمل ارضي محردة ومصياف والسقيلبية تصل إلى 35 ألف هكتار مزروعة بمحاصيل القمح والشعير وحبة البركة وعدد من المحاصيل العطرية والخضار مبينا أن هناك حاجة ماسة حاليا لإرواء محصول القمح الذي لم يتلقى أية هطولات مطرية خلال شهر آذار الجاري ما يجعل من هذه الرية بمثابة انقاذ لهذا الغلة السترتيجية التي شهدت هذا الموسم عودة قوية في انتشار زراعتها في المحافظة .
ولاقى إطلاق المياه في سرير العاصي بمدينة حماة ارتياحا كبيرا لدى أهالي وسكان المدينة الذين وجدوا بهذه الخطوة وسيلة للتخلص من الروائح المزعجة وتعزيل النفايات من أرضية النهر علاوة على إعادة ضخ الحياة في مجراه واقلاع دوران نواعير حماة مجددا لما تمثله من رمز حضاري و جمالي لمدينتهم .

 

مواضيع ذات صلة
2602 مرات القراءة اجتماع للجنة الإغاثة الفرعية
573 مرات القراءة قضايا ومشروعات خدمية متنوعة ناقشها مجلس مدينة حماة بدورته العادية الأولى
591 مرات القراءة خمسون ألف طن الإنتاج النهائي لمحصول الزيتون في حماة لهذا الموسم
15547 مرات القراءة اللجنة الزراعية في حماة تقترح استلام الأقماح المرفوضة من قبل مؤسسة الحبوب عن طريق مؤسسة الأعلاف
9283 مرات القراءة الامطار الغزيرة تقطع عددا من المحاور الطرقية في المحافظة
1 2 3 4 5 ...

التعليقات

الاســـم
العنوان
التعـــليق
أخبار المحافظة
الأخبار العامة
منوعات
الأخبار المحلية